عقیدة الشیعة في عصمة الأئمة

ما هی عقیدة الشیعة فی عصمة الائمة؟

إنن الأئمة حفظة الشرع والقوامین علیه حالهم فی ذلک حال النبی والدلیل الذی اقتضانا أن نعتقد بعصمة الأنبیاء هو نفسه یقتضینا أن نعتقد بعصمة الأئمة بلا فرق ویؤیّد ذلک کتاب الله وسنة الرسول الاکرم (صلی الله علیه و آله و سلم) و کذا یتماشى مع العقل السلیم.

المعتزلة وفلسفة الامامة

ما هی فلسفة وغایة تشریع الامامة من منظور المعتزلة؟

يقول القاضی عبد الجبار المعتزلی في «شرح الاصول الخمسة»: إن الغاية من تشريع الإمامة هو اقامة الحدود الالهیة وكافة الاحکام الشرعیة التی تتعلق بمسألة الامامة وبناءً على ذلك لابد من عدم خلو الأرض من إمام في كل زمن

حقیقة الامامة من منظور القرآن الکریم

کیف یشیر القرآن الکریم الى حقیقة الامامة؟

ان مفهوم الامامة من خلال الرؤية القرآنية مفهوم واسع وشامل یشمل المرجعیة الدینیة والسیاسیة، فإنه عهد إلهي لمن هو أهل لذلك، كما أنه جوهر جميع الأوامر الإسلامية، وبه تتحقق هداية الموجودات

الشیعة الامامیة وفلسفة الامامة

ما هي فلسفة الإمامة من المنظور الشيعي؟

اتخذت الشيعة الإمامية عدة نقاط كأهداف وغايات لوجود الإمام منها: حفظ النظام في المجتمع الإسلامي، وإقامة العدالة الاجتماعية، والقيام بالواجبات الإجتماعية كفريضة الجهاد، وكذلك إجراء الحدود، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وكذلك تبيين الشريعة والحفاظ عليها

الماتریدیة وفلسفة الامامة

ما هو اعتقاد الماتریدیة فی خصوص فلسفة تشریع الامامة؟

ان غایة وفلسفة تشریع الامامة عند الماتريدية هي عدة أمور منها: 
ـ تنفیذ الاحکام.
ـ اقامة الحدود.
ـ الحفاظ على سور البلاد الاسلامیة.
ـ تجهیز الجیوش والعسکر.
ـ استلام الصدقات.
ـ مواجهة المتمردین والسراق. 
ـ اقامة صلاة الجمة والاعیادـ

 الامامة و«امکان الاشراف»

کیف یثبت برهان امکان الاشراف وجوب الامامة؟

من خلال مشاهدة الناس الذین یتمتعون ببعض الکمالات نقف على وجود الامام الکامل، أی من المستحیل ان یؤخذ أفراد البشر الوجود والحیاة والجمال والعلم و.. من مبدأ الفیض والانسان الکامل لم یتلقى هذه الامور فی مرحلة مسبقة على ذلک لان الطفرة أمر محال.

الامامة واصول الدین

ما هو اعتقاد الشیعة الامامیة واهل السنة فی خصوص کون الامامة أصل أو فرع من الدين؟

ان اصول الدین المتفق علیها بین جمیع المسلمین هی عبارة عن "التوحید والنبوة والمعاد" ولکن هناک اختلاف فی خصوص الامامة وتوجد فی المسألة ثلاثة آراء:
1 ـ الامامة من فروع الدین.
2 ـ الامامة من اصول المذهب.
3 ـ الامامة من اصول الدین

آراء المذاهب الاسلامیة فی وجوب الإمامة

ما هو رأی المذاهب الاسلامیة فی اصل وجوب وجود الامام والقائد فی المجتمع الاسلامی؟

من منظور الامامیة فان وجوب وجود الامام هو وجوب عقائدی أی هو "واجب على الله تعالى" ولیس هو من باب الوجوب الفقهی أی «وجوب على الناس.»
وأما
بعض الخوارج فيذهب الى عدم وجوب الامامة بشکل مطلق کفرقة النجدات، أما الاباضیة وهی فرقة من الخوارج تعتقد بوجوب الامامة.
أما
الاشاعرة فإنهم يرون الامامة بأنها واجب على الناس وهی مسألة نقلیة.
وأما
الوهابیة فتعتقد بکون الامامة واجب شرعی وکفائی.

حقیقة الامامة من منظور الروایات

کیف بينت الروایات الاسلامیة حقیقة الامامة؟

حسب الروايات المراد من الإمامة هو المعنى العام الشامل للمرجعية الدينية والسياسية كما ورد في الحديث المتفق عند الفريقين عن النبي(صلى الله عليه وآله): من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتة جاهلية.
پایگاه اطلاع رسانی دفتر مرجع عالیقدر حضرت آیت الله العظمی مکارم شیرازی
سامانه پاسخگویی برخط(آنلاین) به سوالات شرعی و اعتقادی مقلدان حضرت آیت الله العظمی مکارم شیرازی
تارنمای پاسخگویی به احکام شرعی و مسائل فقهی
انتشارات امام علی علیه السلام
موسسه دارالإعلام لمدرسة اهل البیت (علیهم السلام)
خبرگزاری دفتر آیت الله العظمی مکارم شیرازی

الإمام علىٌّ(عليه السلام)

لاتَکْمُلُ المَکَارِمُ إلاّ بالعَفافِ و الإيثار

مکارم اخلاق به کمال نرسد مگر با پاکدامنى و ايثار

ميزان الحکمه، جلد 1، ص 24