معجزة للصادق علیه السلام مع معلى بن خنیس
فهرست موضوعات
جستجو 
أحمد بن الحسین بن سعید، عن أبیه، عن محمد بن سنان، عن حماد بن عثمان، عن المعلى بن خنیس قال: کنت عند أبی عبدالله علیه السلام فی بعض حوائجه فقال لی: مالی أراک کئیبا حزینا؟ فقلت: ما بلغنی من أمر العراق وما فیها من هذه الوباء فذکرت عیالی فقال: أیسرک أن تراهم؟ فقلت: وددت والله قال: فاصرف وجهک فصرفت وجهی، ثم قال: أقبل بوجهک فإذا داری متمثلة نصب عینی، فقال لی: ادخل دارک فدخلت فإذا أنا لا أفقد من عیالی صغیرا ولا کبیرا إلا وهو فی داری بما فیها فقضیت وطری ثم خرجت، فقال: اصرف وجهک فصرفته فلم أر شیئا (1).
أحمد بن محمد بن عیسى، عن أحمد بن محمد بن أبی نصر، عن محمد بن حمران، عن الاسود بن سعید قال: قال لی أبوجعفر علیه السلام: یاأسود بن سعید إن بیننا وبین کل أرض ترا مثل تر البناء فإذا أمرنا فی الارض بأمر جذبنا ذلک التر فأقبلت الارض إلینا بقلیبها وأسواقها ودورها حتى ننفذ فیها ما نؤمر به من أمر الله تبارک وتعالى (2).
إبراهیم بن محمد الثقفی، عن عمرو بن سعید الثقفی، عن یحیى بن الحسن بن فرات عن یحیى بن المساور، عن أبی الجارود المنذر بن الجارود، عن أبی جعفر علیه السلام قال: لما صعد رسول الله صلى الله علیه واله الغار طلبه علی بن أبی طالب علیه السلام وخشی أن یغتاله المشرکون، وکان رسول الله صلى الله علیه واله على حراء وعلی علیه السلام بثبیر (3) فبصر به النبی صلى الله علیه واله فقال: مالک یاعلی؟ فقال: بأبی أنت وامی خشیت أن یغتالک المشرکون فطلبتک، فقال رسول الله صلى الله علیه واله: ناولنی یدک یاعلی، فرجف الجبل حتى یخطى برجله إلى الجبل الآخر، ثم رجع الجبل إلى قراره (4).
المعلى بن محمد البصری، عن أحمد بن محمد بن عبدالله، عن محمد بن یحیى، عن صالح ابن سعید قال: دخلت على أبی الحسن علیه السلام (5) فقلت له: جعلت فداک فی کل الامور أرادوا إطفاء نورک والتقصیر بک حتى أنزلوک هذا الخان الاشنع خان الصعالیک، فقال: ههنا أنت یاابن سعید (6)؟ ! ثم أومأ بیده وقال: انظر، فنظرت فإذا أنا بروضات أنقات وروضات ناضرات، فیهن خیرات (7) عطرات، وولدان کأنهن اللؤلؤ المکنون وأطیار وظباء وأنهار تفور، فحار بصری والها وحسرت عینی، فقال: حیث کنا فهذا لنا عتید ولسنا فی خان الصعالیک (8).
-------------------------------------------------------------------
(1) مروى فی البصائر ومنقول فی البحار کالخبر السابق.
(2) مروى فی البصائر الجزء الثامن الباب الثالث عشر، ومنقول فی البحار ج 7 ص 269 وقال: وفى الخرائج مثله. والتر - بالضم -: الخیط الذى یقدر به البناء ویقال له بالفارسیة: (ریسمانکار) والقلیب: البئر أو العادیة القدیمة منها.
(3) ثبیر جبل بمکة.
(4) مروى فی البصائر کالخبر المتقدم.
(5) یعنى الثالث.
(6) أى أنت فی هذا المقام من معرفتنا؟.
(7) خیرات مخفف خیرات لان الخیر الذى بمعنى أخیر لا یجمع. (البحار)
(8) مروى فی الکافى ج 1 ص 498، وفى البصائر کالخبر المتقدم، ومنقول فی البحار مع بیان مفصل له ج 12 ص 130 والعتید أى الحاضر والمهیأ.
12
13
14
15
16
17
18
19
20
Lotus
Mitra
Nazanin
Titr
Tahoma
آبی
سبز تیره
سبز روشن
قهوه ای