حدیث المفضل وخلق أرواح الشیعة من الائمة علیهم السلام
فهرست موضوعات
جستجو 
محمد بن علی قال: حدثنی محمد بن موسى بن المتوکل قال: حدثنا علی بن إبراهیم عن محمد بن عیسى بن عبید، عن أبی أحمد الازدی (1)، عن عبدالله بن الفضل الهاشمی قال: کنت عند الصادق جعفر بن محمد علیهما السلام إذ دخل المفضل بن عمر، فلما بصر به ضحک إلیه، ثم قال: إلی یا مفضل، فوربی إنی لاحبک واحب من یحبک، یا مفضل لو عرف جمیع أصحابی ما تعرف ما اختلف اثنان، فقال له المفضل: یا ابن رسول الله لقد حسبت أن أکون قد انزلت فوق منزلتی، فقال علیه السلام: بل انزلت المنزلة التی أنزلک الله بها، فقال: یا ابن رسول الله فما منزلة جابر بن یزید منکم؟ قال: منزلة سلمان من رسول الله صلى الله علیه وآله، قال: فما منزلة داود بن کثیر الرقی منکم؟ قال: منزلة المقداد من رسول الله صلى الله علیه وآله، قال: ثم أقبل علی فقال: یا عبدالله بن لفضل إن الله تبارک وتعالى خلقنا من نور عظمته وصنعنا برحمته وخلق أرواحکم منا، فنحن نحن إلیکم وأنتم تحنون إلینا، والله لو جهد أهل المشرق والمغرب أن یزیدوا فی شیعتنا رجلا أو ینقصوا منهم رجلا ما قدروا على ذلک وأنهم لمکتوبون عندنا بأسمائهم وأسماء آبائهم وعشائرهم وأنسابهم، یا عبدالله بن الفضل ولو شئت لاریتک اسمک فی صحیفتنا، قال: ثم دعا بصحیفة فنشرها فوجدتها بیضاء لیس فیها أثر الکتابة، فقلت: یا ابن رسول الله ما أرى فیها أثر الکتابة، قال: فمسح یده علیها فوجدتها مکتوبة ووجدت فی أسفلها اسمی فسجدت لله شکرا (2).
علی بن إسماعیل بن عیسى، عن موسى بن طلحة، عن حمزة [ بن عبدالمطلب ] ابن عبدالله الجعفی (3) قال: دخلت على أبی الحسن الرضا علیه السلام ومعی صحیفة أو قرطاس فیه عن أبی عبدالله علیه السلام: أن الدنیا تمثل لصاحب هذا الامر فی مثل فلقة الجوز، فقال: یا حمزة ذا والله حق فانقلوه إلى أدیم.(4) محمد بن الحسین بن أبی الخطاب، عن موسى بن سعدان، عن عبدالله بن القاسم الحضرمی عن سماعة بن مهران قال: قال أبوعبدالله علیه السلام: إن الدنیا لتمثل للامام فی مثل فلقة الجوز، فلا یعزب عنه منها شئ وإنه لیتناولها من أطرافها کما یتناول أحدکم من فوق مائدته ما یشاء. (5).
وعنه، عن عبدالله بن محمد، عمن حدثه، عن محمد بن خالد البرقی، عن حمزة ابن عبدالله الجعفری قال: کتبت فی ظهر قرطاس أن الدنیا ممثلة للامام کفلقة الجوزة فدفعته إلى أبی الحسن الرضا علیه السلام فقلت له: إن أصحابنا رووا حدیثا ما أنکرته غیر أنی احب أن أسمعه منک، قال: فنظر فیه ثم طواه حتى ظننت قد شق علیه، ثم قال علیه السلام: هو حق فحوله فی أدیم (6) - تم الخبر وکمل -. والحمد لله رب العالمین وصلى الله على محمد وآله أجمعین.
وقال أمیر المؤمنین علیه السلام: جمع خیر الدنیا والآخرة فی کتمان السر ومصادقة الاخیار وجمع الشر فی الاذاعة ومؤاخاة الاشرار (7).
وقال علیه السلام: الصبر صبران: فالصبر عند المصیبة حسن جمیل وأکبر من ذلک ذکر الله عندما حرم الله فیکون ذلک حاجزا (8).
وقال رسول الله صلى الله علیه وآله: إیاکم وکثرة النوم فإن کثرة النوم یدع صاحبه فقیرا یوم القیامة (9).
---------------------------------------------------------------------------
(1) المراد به محمد بن ابى عمیر.
(2) نقله المجلسى - رحمه الله - فی البحار ج 11 ص 224. وشطرا منه فی ج 7 ص 307.
(3) کذا والظاهر أنه حمزة بن عبدالله الجعفرى کما فی الخبر الاتى.
(4) رواه الصفار - رحمه الله - فی البصائر الجزء الثامن باب قدرة الائمة علیهم السلام وما اعطوا من ذلک ونقله المجلسى - رحمه الله - منه ومن الاختصاص فی البحار ج 7 ص 269.
(5) مروى فی البصائر ومنقول فی البحار کما فی الخبر السابق
(6) کالخبر السابق.
(7) نقله المجلسى - رحمه الله - فی البحار ج 16 باب فضل کتمان السر وذم الاذاعة ص 137.
(8) نقله المجلسى - رحمه الله - فی البحار ج 15 باب الصبر والیسر بعد العسر.
(9) نقله المجلسى - رحمه الله - فی البحار ج 16 باب ذم کثرة النوم.
12
13
14
15
16
17
18
19
20
Lotus
Mitra
Nazanin
Titr
Tahoma
آبی
سبز تیره
سبز روشن
قهوه ای