عبد الله بن العباس بن عبد المطلب
فهرست موضوعات
جستجو 
حدثنا جعفر بن الحسین، عن محمد بن الحسن، عن محمد بن الحسن الصفار، عن محمد ابن الحسین، عن صفوان بن یحیى، عن ذریح بن محمد المحاربی، عن أبی عبدالله، وعن ابن جریح وغیره من ثقیف أن ابن عباس لما مات واخرج به خرج من تحت کفنه طیر أبیض ینظرون إلیه یطیر نحو السماء حتى غاب عنهم وقال أبوعبدالله علیه السلام: کان أبی یحبه حبا شدیدا وکان أبی علیه السلام وهو غلام تلبسه امه ثیابه فینطلق فی غلمان بنی عبدالمطلب قال: فأتاه فقال: من أنت؟ - بعدما اصیب بصره - فقال: أنا محمد بن علی بن الحسین بن علی، فقال: حسبک من لم یعرف فلا عرفک (1).
وعنه عن محمد بن الحسن، عن محمد بن الحسن الصفار، عن علی بن إسماعیل، عن حماد بن عیسى، عن إبراهیم بن عمر الیمانی، عن الفضیل بن یسار، عن أبی جعفر علیه السلام قال: أتى رجل أبی علیه السلام فقال: إن رجلا - یعنی عبدالله بن عباس - یزعم أنه یعلم کل آیة نزلت فی القرآن فی أی یوم نزلت وفیما نزلت، قال: فاسأله فیمن نزلت " من کان فی هذه أعمى فهو فی الآخرة أعمى وأضل سبیلا (2) " وفیمن نزلت " ولا ینفعکم نصحی إن أردت أن أنصح لکم (3) " وفیمن نزلت: " یا أیها الذین آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا (4) " فأتاه الرجل فغضب وقال: وددت الذی أمرک بهذا واجهنی به فأسأله ولکن سله مما العرش ومتى خلق وکیف هو؟ فانصرف الرجل إلى أبی علیه السلام فقال له ما قال، فقال علیه السلام: فهل أجابک فی الآیات؟ قال: لا، قال أبی: ولکن اجیبک فیها بنور وعلم غیر المدعی ولا المنتحل أما الاولتان فنزلتا فی أبیه وأما الاخیرة فنزلت فی أبی وفینا ولم یکن الرباط الذی امرنا به بعد وسیکون ذلک من نسلنا المرابط ومن نسله المرابط (5) وأما ما سأل عنه مما العرش فإن الله جعله أرباعا لم یخلق قبله إلا ثلاثة أشیاء الهواء والقلم والنور ثم خلقه من ألوان أنوار مختلفة من ذلک النور نور أخضر اخضرت منه الخضرة ونور أصفر اصفرت منه الصفرة ونور أحمر احمرت منه الحمرة ونور أبیض وهو نور الانوار ومنه ضوء النهار ثم جعله سبعین ألف طبق غلظ کل طبق کأول العرش إلى أسفل السافلین ولیس من ذلک طبق إلا یسبح بحمده ویقدسه بأصوات مختلفة وألسنة غیر مشتبهة ولو سمع واحد منها شی مما تحته لانهدم الجبال (6) والمدائن والحصون ولخسف البحار ولهلک ما دونه، له ثمانیة أرکان یحمل کل رکن منها من الملائکة ما لا یحصى عددهم إلا الله یسبحون اللیل والنهار ولا یفترون ولو أحس شیئا مما فوقه ما أقام لذلک طرفة عین بینه وبین الاحساس الجبروت والکبریاء والعظمة والقدس والرحمة ولیس (7) وراء هذا مقال ولقد طمع الحائر (8) فی غیر مطمع أما إن فی صلبه ودیعة قد ذرئت لنار جهنم یستخرجون أقواما من دین الله کما دخلوا فیه وستصبغ الارض بدماء الفراخ من فراخ آل محمد صلى الله علیه وآله تنهض تلک الفراخ فی غیر وقت وتطلب غیر مدرک ویرابط الذین آمنوا [ ویصبرون ] ویصابرون (9) حتى یحکم الله وهو خیر الحاکمین.
وکان بلال مؤذن رسول الله صلى الله علیه وآله فلما قبض رسول الله صلى الله علیه وآله لزم بیته ولم یؤذن لاحد من الخلفاء وقال فیه أبوعبدالله جعفر بن محمد علیهما السلام: رحم الله بلالا فإنه کان یحبنا أهل البیت لعن الله صهیبا فإنه کان یعادینا وفی خبر آخر: کان یبکى على رم ع (10).
----------------------------------------------------
(1) رواه الکشى فی رجاله ص 38. نقله المجلسى فی البحار ج 9 ص 643 من الاختصاص
(2) الاسراء: 72.
(3) هود: 34.
(4) آل عمران: 200.
(5) المرابط: المواظب ثغر العدو والمرابطة أن یربط کل الفریقین خیولهم فی ثغره وکل معد لصاحبه وسمى المقام فی الثغر رباطا. (کذا فی القاموس)
(6) هکذا فی النسختین وکذا أیضا فی رجال الکشى ص 36 وفیه قوله: "غلط کل طبق کأول العرش -الخ- " " غلط کل طبق یحاول العرش " ورواه على بن ابراهیم القمى فی تفسیره وفیه " لو أذن للسان واحد فأسمع شیئا ما تحته لهدم الجبال والمدائن والحصون وکشف البحار ولهلک ما دونه " ورواه الصدوق أیضا فی التوحید من قوله علیه السلام." فان الله خلق العرش - إلى قوله -: ولیس وراء هذا مقال " وفیه " ولو أذن للسان منها فأسمع شیئا مما تحته لهدم الجبال والمدائن والحصون و لخسف البحار ولاهلک ما دونه " ورواه ایضا محمد بن ابراهیم النعمانى فی کتاب الغیبة ص 107 بوجه آخر وفیه ان ابن عباس بعث إلى على بن الحسین علیهما السلام من یسأله عن قوله تعالى " یا أیها الذین آمنوا اصبروا وصابروا - الآیة " فغضب على بن الحسین علیهما السلام وقال للسائل: وددت أن الذى أمرک بهذا واجهنى به ثم قال: نزلت فی أبى وفینا إلى آخر الحدیث بادنى اختلاف.
(7) قوله: " لو احس شیئا مما فوقه " أى لو احس حاس أو کل ملک من الملائکة.وفى بعض النسخ [ لو أحس حس شیئا ] وهو أظهر وفى بعضها [ لو أحس حس شى منها ] وزاد فی رجال الکشى وتفسیر القمى والتوحید " والعلم " بعد قوله: والرحمة.
(8) فی بعض النسخ [ ولقد طمع الخائن ] وهکذا ایضا فی الکتب التى أشرنا الیه.
(9) فی الکتب هنا " الذین آمنوا ویصبرون ویصابرون ".
(10) روى نحوه الکشى فی رجاله ص 26 وقوله: " رم ع " کما قاله الطریحى مقلوبة فلا تغفل.
12
13
14
15
16
17
18
19
20
Lotus
Mitra
Nazanin
Titr
Tahoma
آبی
سبز تیره
سبز روشن
قهوه ای