صفة القلم واللوح المحفوظ
فهرست موضوعات
جستجو 
قال: فأخبرنی ما خلق الله بعد ذلک؟ قال: ن والقلم.
قال: وما تفسیر ن والقلم؟ قال: النون اللوح المحفوظ والقلم نور ساطع وذلک قوله: " ن والقلم وما یسطرون (1)" قال: صدقت یا محمد، قال: فأخبرنی وما طوله وما عرضه وما مداده وأین مجراه؟ قال: طول القلم خمس مائة سنة وعرضه مسیرة ثمانین سنة له ثمانون سنا یخرج المداد من بین أسنانه یجرى فی اللوح المحفوظ بأمر الله وسلطانه، قال: صدقت یا محمد فأخبرنی عن اللوح المحفوظ مما هو؟ قال: من زمردة خضراء، أجوافه اللؤلؤ، بطانته الرحمة، قال: صدقت یا محمد، قال: فأخبرنی کم لحظة لرب العالمین فی اللوح المحفوظ فی کل یوم ولیلة؟ قال: ثلاثمائة وستون لحظة (2) [ یمضى ویرفع ]......... (3) قال: خمسة حبات.
قال: وما کان صفة حبة؟ قال: کان بمنزلة البیض الکبار.
قال: الحبة التی بقیت من آدم ما صنع بها؟ قال: انزلت مع آدم من الجنة وفرکت ست مائة قطعة، فزرع تلک الحبة فنسل البر والحبوب کلها من تلک الحبة وبزر القطاع.
قال: فأین هبط آدم؟ قال: بالهند، قال: حواء؟ قال: بجدة، قال: إبلیس؟ قال: باصفهان والحیة بسقطرى، (4) قال: فما کان لباس آدم حیث انزل من الجنة؟ قال: ثلاث ورقات من ورق الجنة کان متزرا بواحدة ومرتدیا بالاخرى ومعتما بالثالث.
قال: فما کان لباس حواء؟ قال: شعرها کان یبلغ الارض، قال: فأین اجتمعا؟ قال: بعرفات، قال: صدقت یا محمد.
قال فأخبرنی عن أول رکن وضع الله تعالى فی الارض: قال: الرکن الذی بمکة وذلک قوله فی القرآن: " إن أول بیت وضع للناس للذی بمکة مبارکا " (5) قال: صدقت یا محمد.
قال: فأخبرنی عن آدم خلق من حواء أو حواء خلقت من آدم؟ قال: بل خلقت حواء من آدم ولو أن آدم خلق من حواء لکان الطلاق بید النساء ولم یکن بید الرجال، قال: من کله أو من بعضه؟ قال: بل من بعضه ولو خلقت حواء من کله لجاز القضاء فی النساء کما یجوز فی الرجال، قال: فمن ظاهره أو من باطنه؟ قال بل من باطنه ولو خلقت من ظاهره لکشفت النساء عما ینکشف الرجال فلذلک النساء مستترات، قال: من یمینه أو من شماله؟ قال بل من شماله ولو خلقت من یمینه لکان حظ الذکر والانثى واحدا فلذلک للذکر سهمان وللانثى سهم وشهادة امرأتین برجل واحد، قال: فمن أی موضع خلقت من آدم؟ قال: من ضلعه الایسر.
قال: من سکن الارض قبل آدم؟ قال: الجن، قال: وقبل الجن؟ قال: الملائکة قال: وقبل الملائکة؟ (6) قال: آدم، قال: فکم کان بین الجن وبین الملائکة؟ قال: سبعة آلاف سنة، قال: فبین الملائکة وبین آدم؟ قال: ألفی ألف سنة، قال: صدقت یا محمد.
قال: فأخبرنی عن آدم حج البیت؟ قال: نعم، قال: من حلق رأس آدم، قال: جبرئیل قال: من ختن آدم؟ قال: اختتن بنفسه، قال: ومن اختتن بعد آدم؟ قال:
إبراهیم خلیل الرحمن علیه السلام قال: صدقت یا محمد.
قال: فأخبرنی عن رسول لا من الانس ولا من الجن ولا من الوحش؟ قال: " بعث الله غرابا یبحث فی الارض" قال: صدقت یا محمد.
قال: فأخبرنی عن بقعة أضاء‌ته الشمس مرة ولا تعود اخرى إلى یوم القیامة؟ قال: لما ضرب موسى البحر بعصاه انفلق البحر باثنى عشر قطعة وأضاء‌ت الشمس على أرضه فلما اغرق الله فرعون وجنوده أطبق البحر ولا تضیئ الشمس إلى تلک البقعة إلى یوم القیامة، قال: صدقت یا محمد.
قال فأخبرنی عن بیت له اثنا عشر بابا اخرج منه اثنى عشر رزقا لاثنى عشر ولدا؟ قال: لما دخل موسى البحر مر بصخرة بیضاء مربعة کالبیت فشکا بنو إسرائیل العطش إلى موسى فضربها بعصاه فانفجر منها اثنا عشر عینا من اثنى عشر بابا.
وحدثنی جعفر بن محمد بن قولویه، عن جعفر بن محمد بن مسعود، عن أبیه محمد بن مسعود العیاشی قال: سألت عبدالله بن محمد بن خالد عن محمد بن مسلم قال: کان رجلا شریفا موسرا فقال له أبوجعفر علیه السلام: تواضع یا محمد، فلما انصرف إلى الکوفة أخذ قوصرة تمر مع المیزان وجلس على باب مسجد الجامع وجعل ینادی علیه فأتاه قومه فقالوا له: فضجتنا، فقال: إن مولای أمرنی بأمر فلن اخالفه ولن أبرح حتى افرغ من بیع ما فی هذه القوصرة فقال له قومه: أما إذا أبیت إلا أن تشتغل ببیع وشراء فاقعد فی الطحانین فهیأ رحى و جملا وجعل یطحن.(7) وذکر أبومحمد عبدالله بن محمد بن خالد البرقی أنه کان مشهورا فی العبادة وکان من العباد فی زمانه.(7) وحدثنی جعفر بن محمد، عن أحمد بن شاذان بن نعیم، عن الفضل بن شاذان قال: أخبرنی أبی عن غیر واحد من أصحابنا، وحدثنی هارون بن موسى، عن علی بن محمد بن یعقوب، عن علی بن الحسن بن علی بن فضال، عن جعفر بن محمد بن حکیم، عن أبیه محمد بن حکیم وصاحب له قال أبومحمد: قد کان درس اسمه فی کتاب أبی قالا: رأینا شریکا واقفا فی حائط من حیطان فلان قال أحدنا لصاحبه: هل لک فی خلوة من شریک فاتیناه فسلمنا علیه فرد السلام فقلنا: یا أبا عبدالله مسألة، قال: فی أی شئ؟ فقلنا: فی الصلاة قال: سلوا عما بدا لکم فقلنا: لا نرید أن تقول قال فلان وقال فلان إنما نرید أن تسنده إلى النبی صلى الله علیه وآله فقال: ألیس فی الصلاة؟ قلنا: بلى، فقال: سلوا عما بدا لکم، فقلنا: فی کم یجب التقصیر؟ قال: کان ابن مسعود یقول: لا یغرنکم سوادنا هذا وکان یقول فلان، فقلنا: إنا قد استثنینا علیک أن لا تحدثنا إلا عن النبی صلى الله علیه وآله قال: والله إنه لقبیح لشیخ یسأل عن مسألة فی الصلاة عن النبی صلى الله علیه وآله لا یکون عنده فیها شئ وأقبح من ذلک أن أکذب على رسول الله صلى الله علیه وآله، قلنا: فمسألة اخرى، فقال: ألیس فی الصلاة؟ فقلنا: بلى قال: فسلوا عما بدا لکم فقلنا: على من تجب الجمعة؟ قال: عادت المسألة خدعة ما عندی فی هذا عن رسول الله صلى الله علیه وآله شئ، قال: فأردنا الانصراف، فقال: إنکم لم تسألوا عن هذا إلا وعندکم منه علم قال: قلنا: نعم أخبرنا محمد بن مسلم الثقفی، عن محمد بن علی، عن أبیه، عن جده، عن النبی صلى الله علیه وآله، فقال: الثقفی الطویل اللحیة؟ قلنا: نعم فقال: أما إنه لقد کان مأمونا على الحدیث ولکن کانوا یقولون: إنه خشبی ثم قال: ماذا رووا؟ قلنا: رووا عن النبی صلى الله علیه وآله أن التقصیر تجب فی بریدین فإذا اجتمع خمسة أحدهم الامام فلهم أن یجمعوا (8).
وحدثنی عدة من أصحابنا، عن محمد بن جعفر المؤدب، عن أحمد بن أبی عبدالله، عن بعض أصحابه، عن عبدالله بن عبدالرحمن الاصم، عن مدلج، عن محمد بن مسلم قال: خرجت إلى المدینة وأنا وجع ثقیل فقیل له: محمد بن مسلم وجع ثقیل فأرسل إلی أبوجعفر علیه السلام بشراب مع الغلام مغطى بمندیل فناولنیه الغلام وقال لی: اشربه فأنه قد أمرنی أن لا أرجع حتى تشربه فتناولت فاذا رائحة المسک منه وإذا شراب طیب الطعم بارد فلما شربته قال لی الغلام یقول لک إذا شربت فتعال إلی، ففکرت فیما قال لی ولا أقدر على النهوض قبل ذلک على رجلی فلما استقر الشراب فی جوفی فکأنما انشطت من عقال (9) فأتیت بابه فاستأذنت علیه فصوت بی صحیح الجسم ادخل ادخل فدخلت وأنا باک فسلمت وقبلت یده ورأسه فقال لی: وما یبکیک یا محمد؟ فقلت: جعلت فداک أبکى على اغترابی وبعد الشقة وقلة المقدرة على المقام عندک والنظر إلیک، فقال لی: أما قلة المقدرة فکذلک جعل الله أولیاء‌نا وأهل مودتنا وجعل البلاء إلیهم سریعا، وأما ما ذکرت من الغربة فلک بأبی عبدالله علیه السلام اسوة بأرض ناء عنا بالفرات صلى الله علیه (10)، وأما ما ذکرت من بعد الشقة فإن المؤمن فی هذا الدنیا غریب وفی هذا الخلق منکوس حتى یخرج من هذه الدار إلى رحمة الله، وأما ما ذکرت من حبک قربنا والنظر إلینا وإنک لا تقدر على ذلک فالله یعلم ما فی قلبک وجزاؤک علیه (11) - مختصر -.
حدثنی محمد بن الحسن، عن محمد بن الحسن الصفار، عن إبراهیم بن هاشم، عن ابن أبی عمیر أن هشام بن سالم قال له: ما اختلفت أنا وزرارة قط فأتینا محمد بن مسلم فسألناه عن ذلک إلا قال لنا: قال أبوجعفر علیه السلام فیها کذا وکذا وقال أبوعبدالله علیه السلام فیها کذا کذا. (12) (13)....... اسری بن إلى السماء فسح لی فی بصری غلوة کمثال ما یرى الراکب خرق الابرة مسیرة یوم وعهد إلى ربی فی علی کلمات فقال: یا محمد قلت: لبیک ربی، فقال: إن علیا أمیر المؤمنین وإمام المتقین قائد الغر المحجلین ویعسوب المؤمنین والمال یعسوب الظلمة وهی الکلمة التی ألزمتها المتقین فکانوا أحق بها وأهلها فبشره بذلک، قال: فبشره النبی صلى الله علیه وآله بذلک فقال علی: یا رسول الله فإنی اذکر هناک؟ فقال: نعم إنک لتذکر فی الرفیع الاعلى، فقال المنصور: ذلک فضل الله یؤتیه من یشاء.
-------------------------------------------------------------------------------------
(1) القلم: 2.
(2) نقل المجلسى - رحمه الله - فی المجلد الرابع عشر من البحار ص 90 هذه القطعة من الکتاب اعنى من قوله: " قال: فاخبرنى ما خلق الله بعد ذلک؟ قال ن والقلم " إلى هنا.
(3) هکذا بیاض فی النسختین ومن هنا إلى قوله: " فأین هبط آدم " مسقوط فی البحار ج 4 ص 91 واما فی ج 14 ص 346 موجود لکن لا یسعنا تصحیحه وان عثرنا على الحدیث موافقا لما فی الکتاب نورده بتمامه فی آخر الکتاب.
(4) سقطرى - بضمتین وطاء ساکنة وراء والف مقصورة ویروى بالمد -: جزیرة عظیمة کبیرة فیها عدة قرى ومدن یناوح عدن جنوبیة وهى إلى بر العرب أقرب من بر الهند والسالک إلى بلاد الزنج یمر علیها واکثر أهلها نصارى عرب، یجلب منها الصبر ودم الاخوین وهو صمغ شجر لا یوجد الا فی هذه الجزیرة ویسمونه القاطر. قیل: طولها ثمانون فرسخا.
(5) آل عمران: 96.
(6) فی بعض النسخ وفى البحار [ قال: وبعد الجن؟ قال: الملائکة، قال وبعد الملائکة؟ قال: آدم ] وما فی المتن أصح وان کان المعنى على النسختین واحد والخبر یدل على کون الارض مسکنا لبنى آدم قبل الملائکة ویؤیده قول الملائکة حیث قال الله تعالى " اذ قال ربک للملائکة إنى جاعل فی الارض خلیفة قالوا أتجعل فیها من یفسد فیها ویسفک الدماء الایة " لانه یعلم منه أن الملائکة عالمون بکیفیة سلوک بنى آدم فی الارض وافسادهم فیها وهذا لا یمکن الا أن یسبقوا الملائکة و ان کانوا من نسل آدم اخرى غیر أبونا.
(7) رواه الکشى فی رجاله ص 110 ونقله المجلسى - رحمه الله - فی ج 11 ص 223.
(8) رواه الکشى - رحمه الله - فی رجاله ص 111 ونقله المجلسى فی البحار ج 11 ص 227 وقوله: " انه خشبى " قال فی اللباب: الخشبى - بفتح الخاء والشین المعجمتین وفى آخرها الباء الموحدة - هذه النسبة إلى الخشبیة وهم طائفة من الشیعة یقال لکل واحد منهم: خشبى وقال منصور بن المعتمر إن کان من یحب على بن أبی طالب خشبى فاشهدوا انى ساجه.وفى النهایة: فی حدیث ابن عمر انه کان یصلى خلف الخشبیة، هم اصحاب المختار.
(9) نشطت العقدة: عقدتها. وأنشطتها: حللتها ومنه کانما انشط من عقال اى حال (الدر النثیر)
(10) ناء عنا اى بعید عنا.
(11) رواه الکشى فی رجاله ص 112 وایضا ابن شهر آشوب فی المناقب ونقله المجلسى - رحمه الله - من الکتاب فی ج 11 ص 96.
(12) نقله المجلسى - رحمه الله - فی البحار ج 11 ص 222 من الکتاب.
(13) هکذا بیاض فی الاصل ونقله المجلسى من کتاب الاستدراک فی البحار ج 4 ص 141 ورواه الصدوق فی المجلس التاسع والثمانین من الامالى باسناده عن جعفر بن عبدالله النما عن عبدالجبار عن داود الشعیرى عن الربیع صاحب المنصور عن أبی عبدالله علیه السلام فی حدیث طویل أن المنصور قال للصادق علیه السلام: حدثنی عن فضائل جدک حدیثا لم تروه العامة، فقال الصادق علیه السلام حدثنی أبى عن ابیه عن جده قال قال رسول الله صلى الله علیه وآله: لما اسرى بى الخ.وروى نحوه المؤلف فی امالیه والشیخ ایضا فی مجالسه وعلى بن عیسى الاربلى فی کشف الغمة ص 117.
12
13
14
15
16
17
18
19
20
Lotus
Mitra
Nazanin
Titr
Tahoma
آبی
سبز تیره
سبز روشن
قهوه ای