33 - باب تفسیر حروف الجمل
فهرست موضوعات
جستجو 
1 - حدثنا محمد بن إبراهیم بن إسحاق رضی الله عنه، قال: حدثنا أحمد بن محمد الهمدانی مولى بنی هاشم، قال: حدثنا جعفر بن عبدالله بن جعفر بن عبدالله بن جعفر بن محمد بن علی بن أبی طالب علیه السلام، قال: حدثنا کثیر بن عیاش

القطان، عن أبی الجارود زیاد بن المنذر، عن أبی جعفر محمد بن علی الباقر علیهم السلام، قال: لما ولد عیسى بن مریم علیه السلام کان ابن یوم کأنه ابن شهرین، فلما کان ابن سبعة أشهر أخذت والدته ببده وجاء‌ت به إلى الکتاب(1) وأقعدته

بین یدی المؤدب فقال له المؤدب: قل بسم الله الرحمن الرحیم، فقال عیسى علیه السلام: بسم الله الرحمن الرحیم، فقال له المؤدب: قل: أبجد، فرفع عیسى علیه السلام رأسه فقال: هل تدری ما أبجد؟ فعلاه بالدرة لیضربه، فقال: یامؤدب

لاتضربنی، إن کنت تدری وإلا فاسألنی حتى افسرلک، قال: فسره لی، فقال عیسى علیه السلام: الالف آلاء الله، والباء بهجة الله، والجیم جمال الله، والدال دین الله.
(هوز) الهاء هول جهنم، والواو ویل لاهل النار، والزای زفیر جنهم.
(حطی) حطت الخطایا عن المستغفرین.
(کلمن) کلام الله لامبدل لکلماته.
(سعفص) صاع بصاع والجزاء بالجزاء.
(قرشت) قرشهم فحشرهم، فقال المؤدب: أیتها المرأة خذی بید ابنک فقد علم ولا حاجة له فی المؤدب.
2 - حدثنا محمد بن الحسن بن أحمد بن الولید رضی الله عنه، قال: حدثنا محمد بن الحسن الصفار، قال: حدثنا محمد بن الحسین بن أبی الخطاب، وأحمد بن الحسن بن علی بن فضال، عن علی بن أسباط، عن الحسن بن زید(2) قال: حدثنی

محمد بن سالم، عن الاصبغ بن نباتة، قال: قال أمیر المؤمنین علیه السلام: سأل عثمان بن عفاف رسول الله صلى الله علیه واله وسلم عن تفسیر أبجد، فقال رسول الله صلى الله علیه واله وسلم: تعلموا تفسیرأبجد فإن فیه الاعاجیب کلها، ویل

لعالم جهل تفسیره، فقیل: یارسول الله: ماتفسیر أبجد؟ فقال صلى الله علیه واله وسلم: أما الالف فآلاء الله حرف من حروف أسمائه(3).
وأما الباء فبهجة الله، وأما الجیم فجنة الله وجلال الله وجماله، وأما الدال فدین الله، وأما (هوز) فالهاء هاء الهاویة فویل لمن هوى فی النار، وأما الواو فویل لاهل النار، وأما الزای فزاویة فی النار فنعوذ بالله مما فی الزاویة یعنی زوایا جهنم،

وأما (حطی) فالحاء حطوط الخطایا عن المستغفرین فی لیلة القدر وما نزل به جبرئیل مع الملائکة إلى مطلع الفجر، وأما الطاء فطوبى لهم وحسن مآب وهی شجرة غرسها الله عزوجل ونفخ فیها من روحه وإن أغصانها لترى من وراء سور

الجنة تنبت بالحلی والحلل متدلیة على أفواهم، وأما الیاء فید الله فوق خلقه سبحانه وتعالى عما یشرکون، وأما (کلمن) فالکاف کلام الله لامبدل لکلمات الله ولن تجد من دونه ملتحدا، وأما اللام فالمام أهل الجنة بینهم فی الزیاره والتحیة والسلام،

وتلاوم أهل النار فیما بینهم، وأما المیم فملک الله الذی لایزول ودوام الله الذی لایفنى، وأما النون فنون والقلم وما یسطرون، فالقلم قلم من نور وکتاب من نور فی لوح محفوظ یشهده المقربون وکفى بالله شهیدا، وأما (سعفص) فالصاد صاع بصاع

وفص بفص یعنی الجزاء بالجزاء، وکما تدین تدان، إن الله لایرید ظلما للعباد، وأما (قرشت) یعنی قرشهم الله فحشرهم ونشرهم إلى یوم القیامة فقضى بینهم بالحق وهم لایظلمون.(4)
--------------------------------------------------------------------------
(1) لیس المراد أنه نشأ فی کل یوم کنشئ غیره فی شهرین فی کل شئ حتى یکون فی سبعة أشهر على صورة رجل ذی خمس وثلاثین سنة، بل المعنى أنه کان ابن یوم کانه ابن شهرین فی نموه ورشد بدنه إلى مدة حتى کان فی الشهر السابع

کالطفل الممیز القابل لان یجاء به إلى الکتاب، والکتاب بضم الکاف وتشدید التاء مفرد المکتب جمعه الکتاتیب.
(2) فی نسخة (ط) و (ج) (عن الحسین بن یزید).
(3) فی البحار فی اواخر الجزء الثانی من الطبعة الحدیثة وفی نسخة (و) و (ج) و (د) حرف من أسمائه.
(4) عدم ذکر ثخذوضظغ لما ذکره ابن الندیم فی أول الفهرست فراجع، وللمجلسی رحمه الله حل اشکال عن الابجد فی البحار فی الباب الثالث عشر من الجزء العاشر من الطبعة الحدیثة.
12
13
14
15
16
17
18
19
20
Lotus
Mitra
Nazanin
Titr
Tahoma
آبی
سبز تیره
سبز روشن
قهوه ای